• Fr
  • Ar
  • En
  • Es

بلاغ صحفي : الدورة الحادية عشرة للمجلس الإداري، الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية، الرباط في 02 يوليوز 2018  

 

بلاغ صحفي

الدورة الحادية عشرة للمجلس الإداري

الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية

الرباط في 02 يوليوز 2018  

 

 

اجتمع مجلس إدارة الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية في دورته الحادية عشرة يوم 02 يوليوز 2018 بمدينة الرباط، وذلك  برئاسة السيد  وزير الفلاحة و الصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات السيد عزيز أخنوش، و بحضور السيدة مباركة بوعيدة ،كاتبة الدولة المكلفة بالصيد البحري.

خلال هذه الاجتماع ، تمكن أعضاء مجلس الإدارة من التعرف على مدى تقدم الأوراش الكبرى  التي أطلقتها الوكالة خلال الفترة الممتدة ما بين 2017 و2018، و التي تسلط الضوء وتظهر بجلاء عمل ونشاط الوكالة على مستوى مختلف الجهات الساحلية للمملكة، حيث مكنت من خلق دينامية جديدة حول هذا القطاع الجديد والحيوي ، وذلك على مستوى المناطق التي تتوفر على المؤهلات المناسبة لتربية الأحياء البحرية.

في هذا الصدد، ستشهد جهة الداخلة وادي الذهب، التي أعطيت لها الأولوية ضمن  استراتيجية تنمية تربية الأحياء البحرية، إنشاء 124 مزرعة بحرية إضافة إلى تمكين 507 مقاول شاب منحدرين من الجهة و الذين انتظموا وفق 100 مجموعة، من أجل استغلال 100 وحدة استزراعيه على مستوى البحر بهدف انجاز مشاريعهم. هذا وقد اتيحت فرصة استغلال هذه المزارع لفائدة هذه الفئة من الشباب المقاول، وذلك بعد متابعتهم لجميع مراحل التكوين الخاص بهذا المجال.  

أيضاً، سيستفيد 100 مقاول شاب  من ممثلي هذه المجموعات،  من برنامج تدريبي نظري تطبيقي ،  والذي تم إعطاء انطلاقته الفعلية بمدينة الداخلة، بشراكة مع مديرية التكوين البحري و رجال البحر و الإنقاذٌ التابعة لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، وكذا مكتب التكوين المهني و وإنعاش الشغل. كما سيمتد هذا البرنامج الذي أطلق في مارس 2018، إلى غاية أكتوبر 2018، و ذلك بهدف إعداد الشباب المقاولين ومنحهم التكوين اللازم  لولوج مهنة تربية الأحياء البحرية.

ومن بين النتائج الكبرى على مستوى هذه الجهة، نجاح مشروع أول مفرخة لإنتاج صغار الصدفيات على الصعيد الوطني، والذي تم تدشينه من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده بتاريخ 9 فبراير 2016. هذا وقد بلغت تكلفة هذا المشروع قيمة تناهز 100 مليون درهم. كما يجدر بالذكر أن هذا المشروع قد توج بنجاح كبير بعد أن تمكن بامتياز من الإلمام بعملية تكاثر وتربية نوع اللميعة الأوربية، والذي يعتبر من الأصناف المحلية ذات الطلب العالي في السوق الدولية، والمهددة بالانقراض في عدد من البلدان الأخرى.

وسيساهم إنتاج هذا الصنف، في تعزيز وتأكيد تموقع جهة الداخلة واد الذهب كمنتج رائد لهذا المنتوج ذي القيمة التجارية العالية.

أما فيما يتعلق بجهة ـ طنجة ـ تطوان الحسيمة، فقد تم إطلاق طلبين لإبداء الاهتمام، تم على إثرهما انتقاء ما لا يقل عن 7 مشاريع من بينها مزرعة واحدة لتربية الأحياء البحرية تم تفويضها لمجموعة من الشباب المقاولين الذين استفادوا من برنامج تكويني تمهيدي في مجال استغلال وإدارة مزارع لتربية الأحياء البحرية.  

كما تم إطلاق طلب الثاني لإبداء الاهتمام، بتاريخ 12 أبريل 2018 من أجل تشجيع الاستثمار في إنشاء مزارع تربية الأحياء البحرية الخمسة عشرة التي لا تزال شاغرة على مستوى هذه المنطقة، والتي خصصت من بينها أربع مزارع للاستغلال من طرف المقاولين الشباب. و قد تم كذلك إطلاق طلبات لإبداء الاهتمام، المتعلقة بجهتي كلميم وادي نون و الشرق وذلك بعد إتمام دراسة مخططات تصاميم التهيئة الخاصة بالجهتين السالفتين الذكر.

و تمثل الطلبات لإبداء الاهتمام التي أطلقتها الوكالة بالجهات الثلاثة المعنية عرضا إجماليا للاستثمار في مجال تربية الأحياء البحرية يناهز 136 وحدة إنتاجية تهم المستثمرين، زيادة على 13 وحدة إنتاجية مخصصة للمستثمرين الشباب.

وبالإضافة إلى كل هذه الوحدات المعروضة للمنافسة، فإن هناك أيضا  وحدات أخرى مخصصة لتعاونيات الصيد التقليدي الراغبة في تنويع أنشطتها، على غرار تعاونيات مرشيكا ورأس الما وكالا إيريس، التي عرفت مشاريعها نتائج مشجعة للغاية.

أما فيما يخص الطلب لإبداء الاهتمام المتعلق بجهة سوس ماسة والذي تم إطلاقه في الفترة الممتدة بين 27 دجنبر 2017 و 28 ماي 2018، فقد باشرت لجنة مختصة فحص الملفات التي وضعت لدى الوكالة، وذلك بهدف اختيار المشاريع المتميزة التي تستجيب لشروط الانتقاء، وسيتم إبلاغ المترشحين المتأهلين قبل نهاية العام الجاري.

 هذا وتواصل الوكالة نهجها قصد تنفيذ باقي تصاميم التهيئة في مجال تربية الأحياء البحرية بكل من جهات الدار البيضاء ـ سطات، مراكش ـ آسفي، كلميم ـ وادي نون و العيون ـ الساقية الحمراء، ليصل عدد الإجمالي  لتصاميم التهيئة إلى 6 مخططات لتربية الأحياء البحرية.

و بالإضافة إلى المشاريع التي تم اختيارها تبعاً لطلبات إبداء الاهتمام التي أطلقتها الوكالة، فقد عرفت مزارع أخرى لتربية الأحياء البحرية، على غرار المشروع التجريبي لتربية الطحالب المجهرية بجهة العيون الساقية الحمراء، تقدما  كبيراً في ما يخص المساطر الإدارية. كما سيتم البدء في إنجاز هذه المشاريع في أقرب الآجال الممكنة.

هذا وبعد مناقشة مختلف إنجازات الوكالة، عمد المجلس الإداري إلى المصادقة على حصيلة انشطتها فضلا عن فحصه لحسابات السنة المالية المنصرمة 2017  والتي تم اعتمادها دون أي تحفظ من قبل مدقق الحسابات.

واختتمت أشغال هذه الدورة بمصادقة أعضاء المجلس الإداري على مجموعة من القرارات.